لبنان الفن

القصائد

 

الإلهة المنحوتة

مَنحوتةُ في الأبينوس، أو في خَشبِ الورد

مَنقوشةُ على العَاج او ممهورةُ في البِرنز

اشكالكِ اللطيفة بألوانها الزهريّة،

 زهرُ الدراق ، بنية الظَّلال ، أو بياض اللؤلُؤ،

عِطرُ النَّرجسِ والزيزفون والياسمين...

لآلُىء مَانعة، قطرانُ ندى الصبّاح،

بلا تميُّز ...

أعبدُ المرأة فيكِ،

المليئة بالنعمِ، بالبراءَة، باللهب.

لا التقي الأجناس ، الأصول واللون...

اسألُ الكواكبَ ، أسألُ قلبي،

ايتها  الليالي، الليالي السماويّة ، تحت أية نجمة خُلقت؟

ساطعة ، إمرأة من شمسٍ ، تصعقُ ...

اللمعةُ  تتلألأ في عينيك المعبودتين .

أيها الفجرً المشعُ ، غسقُ احلامٍ رائعة ،

كلّ مرّةٍٍ احبُك .

أحبُّكِ وكأنها المرّة الأولى ..

الوحيدةُ ، والأخيرة...

لا احبك أنتِ فقط .

بل أنا مغرمُ بحبي لكِ،

مأخوذُ بالمرأة التي تُشعُ فيكِ.

أيتها الالهةُ السكرى التي تُحبُ حتى الغليان،

تلفُ اسرارها ، تضغطُ على قلبي وتُغني،

أيّها الجمالً... من أين تستمر قوتك

جمال حنون ، حضورُ ناعمُ ولطيف ،

إن روحي اسيرةُ .. لا أعرف كيف ...

شبابُ لا ينتهي، حنانُ ، نضارةُ ...

في المدى البعيد مُلامساً حدودَ الزّمن..

آثار روحك تعطّرُ ربيعي..

شعلةٌ الشباب ، قوى لونيّة...

قارةُ من الأشعار ، نقية، حنانُ  الماضي ...

قافلةُ من النجوم يستقي الحبُّ منها سكرتَهُ .

مَبهورٌ بالأنوار ، بالعادة ، بالحنان ..

مياهٌ حالمةُ  ، ينبوع بلوري ورائق .

حيثُ يهمسُ نسيمٌ .. روحي .

إحمل قلبي ، باتحادٍ سامٍ

هذه الحياة أنتِ وأنا زورق الهروب ...

 

 ترجمة بتصرف للشاعر موسى المعلوف

 

     

>>الصفحة السابقة<<




القائمة الرئيسية


القصائد البريد الاكتروني لبنان الفن اتصلوا بنا عن الموقع لبنان الفن عن الفنان جوزيف مطر الاعمال الكبيرة الجديد مسطح مزج الالوان دراسات مائيات زيتيات اعمال الفنان جوزيف مطر نسخ وطباعة

زيتيات | مائيات | دراسات | مسطح مزج الالوان | المقدمة | الجديد | الاعمال الكبيرة | القصائد
نبذة عن الحياة | مقالات | الكتاب الذهبي | الصحافة عن الفنان جوزيف مطر | الهدف | الجوائز | الفنانون
روابط اخرى | بطاقات بريدية | مجلد الفنان | الصحافة عن الموقع لبنان الفن | نسخ وطباعة | اتصلوا بنا
أنكليزي - فرنسي